طوخ الأقلام
لو انت غاوي لو لنت ناوي تشوف وتسمع عن القهاوي قرب وجرب وشوف حكايه ولو حكاية من حكاوي القهاوي


طوخ الأقلام
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا بكم شباب طوخ الاقلام الكرام منورين النت والفيس بوك وكله تمام وزي الفل

شاطر | 
 

 اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القلب الجريح
شيخ حارة
avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 20/05/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه   الأحد ديسمبر 18, 2011 8:57 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

هو فيه ايه؟
هى البلد رايحه على فين ؟
هى الناس عاوزه ايه؟
هو احنا عاوزين ايه؟

.............................................
مش هتلاقى اتنين فى البلد دى يدولك اجابه واحده للاسئله دى.
لان كله مبقاش عارف اى حاجه والجيش اللى كان الناس بتهتف (الشعب والجيش ايد واحده)
الايد الواحده بقت ايادى وبتضرب فى بعضها
مين صح ؟؟ من غلط ؟؟ مين السبب ؟؟
مش مهم كل دا المهم دلوقتى ايه الحل؟؟

لان مفيش حاجه من اللى حلم بيها الانسان العادى فيه نيه انها تتحقق؟؟!

والاخوه اللى رايحين على المجلس رايحين كل اللى يهمهم نتيجه الانتخابات انما مش مهم الناس اللى بتنتخب تتضرب تتفلق تتحرق

الى الأخوة السلفيين و الاخوان المسلمين و اللى عامة المصريين
سبب غزوة بني قينقاع

سبب الغزوة لما حدث لتلك المرأة المسلمة زوج أحد المسلمين الأنصار، التي كانت في السوق فقصدت أحد الصاغة اليهود لشراء حلي لها، وأثناء وجودها في محل ذلك الصائغ اليهودي، حاول بعض المستهترين من شباب اليهود رفع حجابها والحديث إليها، فامتنعت وأنهته. فقام صاحب المحل الصائغ اليهودي بربط طرف ثوبها وعقده إلى ظهرها، فلما وقفت ارتفع ثوبها وانكشف جسدها. فاخذ اليهود يضحكون منها ويتندرون عليها فصاحت تستنجد من يعينها عليهم. فتقدم رجل مسلم شهم رأى ما حدث لها، فهجم على اليهودي فقتله، ولما حاول منعهم عنها وإخراجها من بينهم تكاثر عليه اليهود وقتلوه





_________________



لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طوخ الأقلام :: القهوة-
انتقل الى: